التوتر الأوروبي التركي ينتقل الى الملاعب و أردوغان يتدخل و اليويفا يحسم الأمر

أزمة كبيرة شهدتها مباراة باريس سان جيرمان الفرنسي ونظيره التركي باشاك شهير، والتي فاحت منها رائحة العنصرية، لتمتد أبعادها إلى السياسة.

باکو, , İnteraz - 09 دسامبر 2020, 08:30

المباراة التي أقيمت، يوم الثلاثاء، في الجولة السادسة للمجوعة الثامنة لدوري أبطال أوروبا، لم تستغرق سوى 23 دقيقة فقط، قبل أن ينسحب لاعبو باشاك شهير، اعتراضا على ما وصفوه بالعنصرية ضد أحد أعضاء جهازهم الفني.

كيف بدأت الحكاية؟

في الدقيقة 17 من  الشوط الأول، توجه حكم الساحة إلى الحكم الرابع ليسأله من يستحق الطرد، ليرد عليه الحكم الرابع أنه "هذا الفتى الأسود" موجها حديثه إلى بيير أشلي ويبو، مهاجم منتخب الكاميرون السابق، والمدرب المساعد بالجهاز الفني لباشاك شهير.

انفعل الجهاز الفني للفريق التركي بعد تلك الكلمات، ونقلت الكاميرات حديثا غاضبا للمهاجم السنغالي ديمبا با، وهو يلوم الحكم الرابع، قائلا "لماذا تصفه بالفتى الزنجي، هل تنادي أحد بهذا الفتى الأبيض، لماذا تصفه بالأسود؟! لماذا تنادي الإنسان بلون بشرته".

وبعدها قرر لاعبو باشاك شهير مغادرة الملعب وعدم استكمال المباراة.

وكتب النادي التركي على تويتر "لاعبونا يقررون عدم العودة بعدما تعرض مساعد مدربنا بيير ويبو لإساءة عنصرية من الحكم الرابع".

تضامن باريس سان جيرمان

دعم لاعبو باريس سان جيرمان موقف الفريق التركي وانتقدوا فعل الحكم الرابع، حيث قال المهاجم الفرنسي، كليان مبابي، "لا يمكن أن نلعب في ظل وجود هذا الشخص"، إشارة للحكم الرابع الذي وجه إساءة عنصرية للكاميروني بيير ويبو.

ونقلت وسائل إعلام رد فعل غاضب لبرسنيل كيمبيمبي مدافع بي إس جي، قائلا، "هل الحكم الرابع جاد فيما قاله؟ نحن نتقدم للأمام أم نتراجع".

كما أن لاعبي باريس سان جيرمان رفضوا استئناف المباراة، إذا لم يقتنع لاعبو باشاك شهير وجهازهم الفني بالتفسيرات التي قدمها مسؤولو الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

أردوغان يعلق على الواقعة

أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الواقعة، بأشد العبارات، مشيرا إلى أن بلاده تكافح كافة أشكال التمييز.

وقال أردوغان، في تغريدة عبر تويتر: "أدين بشدة العبارات العنصرية التي تعرض لها عضو الجهاز التدريبي في فريق باشاك شهير".

Sputnik

مواقع التواصل الاجتماعي لإنترآذ

مواضيع ذات صلة