فشل مفاوضات عمّان بشأن ملف الأسرى في اليمن

رئيس لجنة شؤون الأسرى في حكومة صنعاء يقول إن المفاوضات على ملف الأسرى انتهت من دون إحراز تقدّم، ويشير إلى أن موقف السعودية سيئ جداً.

باکو, , İnteraz - 22 فوریه 2021, 09:39

غرّد رئيس لجنة شؤون الأسرى لجماعة أنصار الله، عبد القادر المرتضى، اليوم الأحد على تويتر قائلاً "‏انتهت المفاوضات على ملف الأسرى في العاصمة الأردنية، عمّان، دون إحراز أي تقدم بسبب تعنت قوى العدوان ومرتزقتهم".

وأضاف المرتضى "‏حاولنا بكل الطرق ٳنجاحها وقدمنا عدد من المقترحات المنصفة لتجاوز الخلافات لكن دون جدوى".

قال عبد القادر المرتضى في حديث للميادين إن "العدوان وأدواته عقّد المفاوضات من خلال وضع العراقيل والقفز على ما تمّ الاتفاق عليه سابقاً، عبر وضع اشتراطات جديدة خارج الاتفاق"، مضيفاً "أن طرف العدوان رفض اطلاق سراح من شملهم الاتفاق".

وتابع "إن الأطراف التي شاركت في المفاوضات هي حزب الإصلاح، وممثل عن جبهات الساحل الغربي والمحافطات الجنوبية، وممثلين عن السعودية".

ولفت رئيس لجنة شئون الأسرى إلى أن "حزب الإصلاح اشترط إطلاق سراح العشرات من العناصر التابعين له لم يشملهم الاتفاق، وأنه إلى جانب تغييره القائمة التي تم الاتفاق عليها في مقابل ناصر منصور هادي إلا أننا كنا جاهزين لإطلاق سراحه".

وأضاف المرتضى أن "دور الأمم المتحدة لم يرقَ إلى المستوى المطلوب ولم يضغطوا على الطرف الآخر للوفاء بالتزاماتهم"، شارحاً أن "أسلوب المداراة من قبل الأمم المتحدة للطرف الأخر هو السائد خلال مدة المفاوضات فلم تحاول استخدام أي وسيلة ضغط عليهم رغم اتضاح صورة العرقلة من جانبهم".

وتابع رئيس لجنة شؤون الأسرى "أن الطرف الآخر يستخدم ملف الأسرى للابتزاز السياسي رغم مخاطبته دائماً بالتعامل مع هذا الملف من المنظور الإنساني".

Al-Mayadeen

مواقع التواصل الاجتماعي لإنترآذ

مواضيع ذات صلة