اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري وعناصر من "داعش" بريف حماة الشرقي

عناصر من تنظيم "داعش" يحاولون التسلل باتجاه مواقع للجيش السوري في محور بلدة الرهجان بريف السلمية الشمالي الشرقي، واندلاع اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

باکو, , İnteraz - 09 ژانویه 2021, 12:33

اندلعت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري وعناصر من داعش في منطقة الرهجان بريف حماة الشرقي.

وذكرت وكالة "سبوتنيك" أن الجيش السوري تصدى لخلايا تابعة لداعش حاولت التسلل باتجاه مواقعه في محور بلدة الرهجان بريف السلمية الشمالي الشرقي.

وأشارت الوكالة إلى أن الطائرات الروسية نفذت سلسلة غارات استهدفت خطوط هجوم عناصر داعش وإمدادهم في عمق البادية السورية.

وأكد مصدر ميداني لـ"سبوتنيك" أن الاشتباكات ما تزال مستمرة في منطقة الرهجان، وذلك بعد رصد تحركات معادية لمسلحي تنظيم "داعش" في المنطقة، فيما بدأت تعزيزات عسكرية كبيرة للجيش السوري بالتوافد إلى محاور الاشتباك. 

يذكر أن باديتي حمص وحماة والمنطقة الغربية والغربية الجنوبية من محافظة دير الزور والجهة الشرقية الجنوبية من محافظة الرقة شرقي سوريا، مفتوحة على صحراء وبادية منطقة التنف على الحدود (السورية- الأردنية) التي تتموضع فيها قاعدة غير شرعية للجيش الأميركي، حيث تنشط فيها فلول تنظيم "داعش" الإرهابي بشكل كبير.

وشهدت الأيام القليلة الماضية هجمات شنتها خلايا تنظيم "داعش" على محاور دير الزور وتدمر وريف حماة، واستهدفت حافلات وصهاريج خلال مرورها على الطرق المنتشرة في المنطقة، ما أسفر عن سقوط شهداء وجرحى بين المدنيين والعسكريين السوريين.

 

مواقع التواصل الاجتماعي لإنترآذ

مواضيع ذات صلة