إلهام علييف: علي ارمينيا الا تنسى أن القبضة الحديدية قائمة، يجب أن تتوقف الزيارات الى كاراباخ

لقد هزمنا العدو في ساحة المعركة. لقد لقَّنا العدو درساً في ساحة المعركة لا يزال غير قادر على التعافي منه. إن الأزمة التي اجتاحت أرمينيا اليوم هي نتيجة لسياسة العدوان. كان ينبغي تركهم أراضينا بسلام وأعطيناهم فرصة. كان ينبغي مغادرة أراضينا طواعية لكننا رأينا العكس تماماً: الاستيطان غير القانوني وإعادة تسمية مدننا وإبادة التراث التاريخي والثقافي والديني لأذربيجان.

باکو, , İnteraz - 09 ژانویه 2021, 12:31

الرئيس إلهام علييف صرح بهذا في خطابه الافتتاحي في الاجتماع حول نتائج عام 2020.

وقال رئيس دولتنا: للأسف، ساعدتهم بعض المنظمات والشركات الدولية في هذا المجال. تم تنفيذ نشاط تجاري غير قانوني في أراضينا. سنتحدث عن ذلك اليوم، وقد تم بالفعل إعطاء التعليمات ذات الصلة. ستُحاسب هذه الشركات. دعوها تعرف هذا وتنتظر هذا اليوم. اعتاد ممثلو برلمانات البلدان المختلفة أن يزوروا هذه المنطقة، والآن كيف يزورون. زارها وفد من فرنسا، أعضاء البرلمان. للأسف، منحتهم قوات حفظ السلام هذه الفرصة. ومع ذلك، فقد حددنا المهمة أمام قوات حفظ السلام هذه وهي أنه لا يمكن لأي مواطن أجنبي أن يزور قره باغ الجبلية دون إذننا. ونتيجة لذلك، تم استدعاء السفير الفرنسي إلى وزارة خارجيتنا وقدمت له المذكرة. لن نسكت ".

وتطرق الرئيس إلهام علييف إلى زيارة وزير الخارجية الأرميني لخانكندي فقال: "إنه لا ينبغي لهم أن ينسوا الحرب. وعليهم ألا ينسوا أن القبضة الحديدية قائمة. يجب وقف هذه الزيارات. ونحذر أرمينيا من مغبة مثل هذه الخطوات الاستفزازية. يتم الآن اتخاذ خطوات لتطبيع العلاقات. عرضت روسيا فرص الوساطة على الطرفين. زار وفد من المسؤولين الحكوميين الروس مؤخراً أرمينيا وأذربيجان وناقش هذه القضايا بشكل أساسي".

AzərTac

مواقع التواصل الاجتماعي لإنترآذ

مواضيع ذات صلة