حلبة البحرين لسباقات السيارات تشهد حفل تخرج في ظل كورونا

مدرسة بحرينية تقيم حفل تخرج لطلابها بحضور أهاليهم ضمن سياراتهم في (حلبة البحرين لسباقات السيارات) بسبب فيروس كورونا الوبائي

İstanbul, , İnteraz - 16 ماه ژوئن 2020, 22:06

في بادرة هي الأولى من نوعها على مستوى مملكة  البحرين والعالم، أقامت مدرسة (بيان البحرين) احتفالها السنوي بتخريج فوج جديد من طلبتها في حلبة البحرين الدولية للسيارات، مراعية لقواعد وشروط التباعد الإجتماعي، حيث جرى الحفل بحضور عدد محدود من أولياء الأمور والمدعوين في سياراتهم، ليشهدوا تخريج الفوج السادس والعشرين من طلبة المدرسة، وفق إجراءات احترازية وتدابير صحية ووقائية فائقة.

وكعادتها في الإحتفالات السابقة على مدى عقدين ونصف من الزمان تقريباً فقد حولت مدرسة (بيان البحرين) احتفالها بتخريج طلابها وطالباتها، إلى مهرجان للحب والإنسان وللتميز والإنجاز والإبداع، ومهرجان للوفاء والعطاء والتعامل الأمثل مع الظروف الإستثنائية التي تمر بها البلاد والعالم.

وقد تألقت المدرسة بعملها وتعليمها في العالم الإفتراضي مراعيةً الحفاظ على وتيرة سير العملية التعليمية، وعدم تعطيل مناحي الحياة، بما تمتلكه مملكة البحرين من بنية تحتية قوية، وبما تمتلكه مدرسة البيان من استعدادات للتحول الرقمي، حيث تمكنت المدرسة من توظيف وتسخير منصاتها الرقمية في جهود التعليم ومراعاة القواعد الصحية والشروط الإحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

وتمكنت المدرسة من العمل بجدية مع أولياء الأمور في نوعية التخرج، فتم وضع القواعد الصحية وشروط التباعد الإجتماعي لتحقيق تخرج متكامل يحقق جميع الشروط الصحية المطلوبة في الوقت الراهن.

وقد بدأ الحفل بمقتطفات من الكلمة التوجيهية السامية التي وجهها حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه، في 12 أبريل الماضي إلى أبنائه طلبة البحرين والتي عكست ما يوليه جلالته لأبنائه الطلبة من رعاية ملكية سامية وأهمية قصوى باعتبارهم (عماد الوطن نحو النهضة والتقدم، والاستثمار المربح في شتى الظروف والأوقات).

بدورها، أعربت رئيس مجلس إدارة المدرسة الدكتورة الشيخة مي بنت سليمان العتيبي عن سعادتها بتخريج الفوج السادس والعشرين من طلبة مدرسة (بيان البحرين)، لافتة إلى أن هذا الاحتفال في مثل هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها مملكة البحرين والعالم إنما هو دلالة وطنية واضحة على قدرة مملكة البحرين بحكمة قيادتها وتكاتف شعبها على تجاوز الصعوبات مهما كانت وتحدي العقبات مهما تعددت وتنوعت في هذا الوقت بسبب فيروس (كورونا) الوبائي.

وفي نهاية الإحتفال تمَّ تسليم الشهادات للطلبة في ظلِّ إجراءات احترازية مشددة، مراعاةً لإجراءات الصحة والسلامة العامة، وتطبيقاً لقواعد التباعد الاجتماعي، من ناحية ارتداء الكمامات وعدم التقارب ولمس الأيدي أو المصافحة.

كما قامت مدرسة (بيان البحرين) بإطلاق الألعاب النارية والحمام الأبيض احتفالاً بتخرج طلابها. وتمت دعوة الطلاب لأخذ الصور التذكارية بهذه المناسبة وذلك من خلال وجود أربع منصات تصوير وضعت خصيصاً لهذه المناسبة، وجميعها تخضع لمعايير وشروط التباعد الاجتماعي الآمن حفاظاً على صحة وسلامة الجميع.

 

مواقع التواصل الاجتماعي لإنترآذ

مواضيع ذات صلة