العنصرية بالولايات المتحدة في مشهد جديد .. الشيء بالشيء يُذكر

دافعت إدارة شرطة روتشستر بنيويورك عن سلوك ضباطها بعد نشر مقطع فيديو يظهر رجلا أمريكيا من أصل إفريقي، يقاد في الأصفاد وهو يحاول بلا جدوى أن يشرح لرجال الأمن أنه ليس الشخص المطلوب.

İstanbul, , İnteraz - 02 ماه ژوئن 2020, 15:58

ولقي مقطع الفيديو هذا الذي يوثق لحظة ألقاء الشرطة القبض على أمريكي من أصول إفريقية بطريق الخطأ، تفاعلا كبيرا في وسائل التواصل الاجتماعي، على خلفية الاحتجاجات الواسعة الحالية التي تجتاح الولايات المتحدة الأمريكية عقب مقتل، جورج فلويد، على يد رجل شرطة أبيض كتم أنفاسه لحظة اعتقاله.

ويأتي نشر مقطع الفيديو الذي صوره أحد المارة قبل عام، خارج حانة في شارع ثيردث ثيرد ستريت، في وقت تتواصل فيه المظاهرات في غالبية الولايات الأمريكية وفي دول أخرى احتجاجا على مقتل جورج فلويد.

وقالت إدارة شرطة روتشستر في بيان صدر أمس، إن الرجل الذي احتجزه ضباط الشرطة كان تقريبا بنفس طول ووزن وعمر شخص آخر صدر أمر إلقاء القبض بحقه.

وتحجج البيان بأن الرجل "لم يكن متعاونا في التعريف بنفسه للضباط"، الأمر الذي دفعهم إلى الشعور بأن لديهم "شك معقول" لاحتجازه.

وعلى الرغم من أن الرجل أفرج عنه في وقت لاحق بعد أن قام الضباط بمراجعة هويته، إلا أن الحادثة أثارت عاصفة من الانتقادات في وسائل التواصل الاجتماعي، وتحصل مقطع الفيديو على ملايين المشاهدات في يومين.

مواقع التواصل الاجتماعي لإنترآذ

مواضيع ذات صلة