استشهاد فلسطينيين خلال مسيرات العودة و اسرائيل تستهدف عدداً من المواقع في غزة

حالة من الهدوء تسود قطاع غزة بعد استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي عدداً من المواقع فيه، بعد استشهاد فلسطينيين خلال مسيرات العودة التي حملت عنوان "حماية الجبهة الداخلية".

İstanbul, , İnteraz - 07 سپتامبر 2019, 09:59

عاد الهدوء إلى قطاع غزة بعد استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي عدداً من المواقع فيه.

مراسل الميادين أفاد بأن طائرات الاستطلاع الإسرائيلية قصفت نقطة رصد تتبع للمقاومة في بيت حانون شمال قطاع غزة.

كما استهدف الاحتلال موقعاً للمقاومة في بيت لاهيا شمالاً، إضافة إلى نقطة للضبط الميداني شرقاً.

واستشهد فلسطينيان أمس الجمعة برصاص قوات الاحتلال شمال القطاع وشرقه، فيما أصيب 66 شخصاً باعتداءات الاحتلال خلال مسيرات العودة التي حملت عنوان "حماية الجبهة الداخلية".

وفي الإطار، دعت هيئة مسيرات العودة إلى المشاركة في مسيرات يوم الجمعة المقبل تحت عنوان "فلتُشطب أوسلو من تاريخنا".

من جهتها، نعت حركة "حماس" شهداء جمعة "حماية الجبهة الداخلية" من مسيرات العودة وكسر الحصار. وقالت حماس في بيان لها اليوم السبت إن الشهداء هم خالد الربعي وعلي الاشقر..

واعتبرت الحركة أن "هذه الجريمة النكراء هي عدوان واضح على الشعب الفلسطيني، وتعكس العقلية الإجرامية التي يتعامل بها العدو الصهيوني مع المتظاهرين العزل وأهل غزة المحاصرين".

 

مواقع التواصل الاجتماعي لإنترآذ

مواضيع ذات صلة